الخميس، 5 يونيو 2014

السلالات المبكرة

غطاء الرموز السحرية
غطاء يحمل رموز الالهة من أجل الحماية
يسمى حاليا في العراق (إيزار)
أعتقد سكان بلاد الرافدين أن الالهة هي التي أمرت بجميع قوانينهم وأختارت مواقع المدن وقضت بأن يحكم البلاد أفواج متعاقبة من السلالات والاسرات وقد أحتفظت التقاليد بهذه المعتقدات التي جمعها الباحثون مع نهاية الألفية الثالثة تم تحرير هذه التقاليد بجمع يعرف بأسم قائمة الملوك السومريين الذي سجل السلالات الحقيقية والمفترضة جميعا منذ أن نزلت الملوكية من السماء للمرة الاولى 
مع ذلك لم يكن الجماعون مؤرخين علميين وقد عملوا استنادا الى فرضيتن مهزوزتين إذ افترضوا أولا ان أيه سلالة حكمت ما صار يعرف فيما بعد ببلاد بابل برمتها وثانيا ان هذه السلالات كانت متتابعة دون أن تتداخل أبدا.

تقول قائمة الملك السومرية إن الملوكية حين هبطت من السماء للمرة الاولى حلت في أريدو أوغل المدن السومرية في الجنوب(حيث حكم ملكان لمدة 64800 سنه) ثم انتقلت على التوالي الى باد-تبيرا ولارك وزمبر و شورباك دون ان يقل الحكم في اي من هذه المدن عن 18600سنة ثم جاء الطوفان واكتسح كل شيء وحين هبطت الملوكية من السماء للمرة الثانية حلت في كيش وحكم سلالة من الملوك لا يقل حكمهم بأيه حال عن 1560 سنة ومع الملك الثاني والعشرين من هذه السلالة إين مي باراكي سي تتوافق الحكايه والتاريخ هذا الملك كان شخصا حقيقا ونحن نعرف هذا من إناء مرمر في المتحف العراقي في بغداد يحمل أسمه .

من الواضح أن جامعي قائمة الملك كانوا على أطلاع على تقاليد موثوقة عن أولى السلالات حكمت جنوب بلاد الرافدين بأسرها ولا شك في أن بعض الحكام قد حظي بالاعتراف بوصفه الحاكم الاعلى لكثير من أجزاء البلاد وربما كان حاكما لها كلها في حالة او حالتين لكن ما من سلالة قبل السلاله السرجونية في القرن الرابع والعشرين كانت تستطيع الادعاء بالملوكية الدائمة على سائر أنحاء جنوب بلاد الرافدين.
يشار الى الفترة الممتدة بين جمدت نصر وسرجون باسم السلالات المبكرة (حقبة فجر السلالات) وتقسم الى الاولى والثانية والثالثة  وهي تعكس تغيرات وتطورات مجتمعية 
لكن مازالت التواريخ موضع خلاف بين العلماء وهي :    
فجر السلالات الاولى
فجر السلالات الثانية
فجر السلالات الثالثة أ
فجر السلالات       ب
ويمكن تمييزأطوار حقبة فجر السلالات المتتابعة عن طريق السمات الاثرية في الاساس بما فيها المتغيرات التي تطرأ على أسلوب الفخار وأنماط الآنية وموضوعات الاختام الاسطوانية وتقنيات صقلها وأنماط الاجر وتقنيات تصنيع المعادن والنحت وأوار الكتابة وهناك أيضا تغيرات حصلت مع نمو المدن.
الادوار والحقب التي سبقت السلالات المبكرة:
دور العبيد:
يسمى أقدم نوع من الفخار في جنوب بلاد الرافدين بالعبيد على أسم موقع بالقرب من أور ويقسم العلماءاطوار دور العبيد الى العبيد الاولى و الاخيرة أو العبيد 1 الى العبيد4
وهناك ألفاظ بديلة عن العبيد1 و2 هي أريدو وحجي محمد على أسماء المواقع التي حدد
فيها هذا النوع من الفخار.
دور أوروك جمدت نصر:
تدعى الحقبه الاثريه التالية أوروك على أسم موقع المدينة وحدد ب 14 مستوى أخر هذه المستويات المستوى 1ويعود الى حقبة السلالات المبكرة أما أقدم أربعة مستويات فكانت من العبيد أو أنتقاليهوتم تحديد المستويات فيما بين ذلك بانها أوروك وقد قسمت تقسيمات فرعية الى أولى ووسطى وأخيرة في المرحلة الاخيرة من أوروك (4) عثر على أقدم نماذج الكتابة الحقيقية (ألواح طينية منقوشة بكتابات صورية) وأول كتابة يمكن قراءتها فعلا من بواكير الألفية الثالثة كانت مكتوبة بالسومرية (بعض الباحثين يرون أن نظام الكتابه أبتكره في الاصل أناس كانوا يتحدثون بلغة أخرى).........
قد عثر على كتابه أكثر تطورا في ألواح من طوري 3-2 في جمدت نصر وأوروك (تدعى مرحلة أوروك4 وجمدت نصر معابالمرحلة ما قبل الكتابه)...

الطوفان:-
تعطينا سجلات بلاد الرافدين بعض المفاتيح حول الزمن الذي يعتقد ان الطوفان حدث فيه ووفقا لملحمة كاكلمش ذهب كلكامش لاستشارة أوتا-نبشتم الناجي الوحيد من الطوفان , ويكمن واراء روايات كلكامش شخص حقيقي عاش بحدود عام 2700ق م  وتصور الملحمة قصة أوتا-نبشم بوصفها بعيدة في زمنها عن كلكامش واضعة بينهما فاصلا زمنيا يصل الى قرنين من الزمن وهذا ما يجعل من العام 2900ق م هو عام الطوفان حسب بعض العلماء حيث تضع قائمة الملوك السومريين الطوفان قبل سلالة كيش الاولى وهو ما ينسجم مع اقتراحهم.
في مواقع متعددة من جنوب بلاد الرافدين عثر على طبقات من ترسبات الغرين اثناء الحفريات يشير الى طوفان ضخم من هذا ما اقترحه وولي في أور اثناء التنقيب حيث ترسبات الغرين تقع مباشرة فوق الطور الاخير من مستوى مرحلة العبيد مشير الى تاريخ لا يقل عن 3500 ق م وهو ما يتقدم كثيرا على زمن كاكامش في الاقتراح الاول ,ثم اقترح ان هذه الطبقة لم تكن ترسبات غرين بل هي رمال جلبتها الرياح غير ان هذا الاقتراح لم يجد ما يثبته ...
في كيش تم تحديد 3 او 4 مستويات طوفانية  تعود اقدمها الى بداية عام 2900 قم مع طبقات أخرى من شورباك يمكن أن تتوافق مع طبقة الطوفان الاولى من كيش.
لكن الدلائل الادبية تشير الى طوفان شديد حصل  في جنوب بلاد الرافدين..................
 فهل تراث بلاد الرافدين مجرد تعبير أسطوري عن قلق دأئم أم هو يقوم على ذكرى طوفان معين لا نظير لقوته؟ واذا كان الجواب نعم ,فما هو تاريخ هذا الطوفان؟
يضع علماء ان اصل قصة الطوفان هي في حدث أقدم مع نهاية العصر الجليدي الاخير حين ارتفع مستوى الخليج وهو ما يتوافق مع الدراسة التحليلة مع قائمة الملوك السومريين  .

عصور السلالات المبكرة
يتميز كل عصر من هذه العصور بميزة خاصة به: مثل فن النحث و الاواني الفخارية و البقايا المعمارية و الاختام الاسطوانية.

عصر السلالات الاول
الدارسون القدماء يحددون بداية هذا العصر ب 3000 ق.م لكن الدارسين المحدثين يؤرخون له ب2900 او 2800 ق.م يلحقه بعض الباحثين بالعصر الشبيه بالكتابي و البعض الاخر يرى انه مرحلة انتقالية لمرحلة جمدة نصر. عثر عليه بمنطقة ديالى. واهم مميزاته:
- النقوش التي تحملها اختامه الاسطوانية التي تشبه ما يسمى بزخرفة النسيج (brocade style) التي تعتبر شكلا متطورا لاختام المرحلة السابقة.
-الفخار القرمزي الذي يعود ربما الى نفس المرحلة التاريخية للفخار الذي اكتشف في نينوي بالطبقة الخامسة.
- بداية نحث الاواني  الحجرية مصنوعة من الحجر الاخضر (ستيتايت) بخفاجي و تل اجرب  بمنطقة ديالى.
- استعمال اللبن المستوي المحدب لكن اللبن المسمى ريمشن (riemchen) الذي كان مستعملا في العصر الشبيه بالكتابي فقد ظل مستعملا في المرحلة الاولى من عصر فجر السلالات و خاصة في منطقة ديالى و في نفر .
اهم معابد هذه المرحلة:
* العبدان السادس و السابع للاله ''سين'' في خفاجي (منطقة ديالى) يعود الى 3000 ق.م
* المعبد الرابع للاله ''ابو'' في تل اسمر (منطقة ديالى)
* معبد الاله ''إنانا''  في نفر بالطبقات الاثرية التاسعة و العاشرة و الحادية عشر.
عصر السلالات الثاني
يرى الباحثون ان البداية الحقيقية للتاريخ بدأت مع هذا العصر لان سكان بلاد الرافدين بداو يدونون قضايا و شؤون حياتهم بالكتابة المسمارية المتطورة و بدات في الظهور كذلك المدونات التاريخية الرسمية التي تكاثرت في العصر التالث.
عرف هذا العصر تطورا معماريا و مدنيا مهما و بداية الحياة السياسية على شكل دول مدن. و ينسب اغلب الدارسين السلالات الحاكمة الواردة في لائحة اثبات الملوك السومرية الى هذا العصر خاصة سلالة غيش الاولى و الوركاء الاولى.
تميز هذا العصر بانجازات معمارية و تقنية مهمة و بشكل اكثر في منطقة ديالى.
- الاختام الاسطوانية: هم ما ميز نقوشها مشاهد المصارعة بين الانسان و الحيوان و هي عبارة عن مواضيع قصصيه كانت متداولة في ذلك العصر و كذلك مشاهد ''الاحتفالات و الولائم''و تجديف القوارب و مشاهد تصور ''الزواج المقدس'' او ''الزواج الالهي او الزواج بين اله و الهة من الهة الخصب لكن مواضيع النقوش هاته استمرت في التواجد خلال عصر السلالات الثاني.
- اسلوب نقش الاختام خلال هذا العصر (العصر الثاني) كان خطيا
- تميز الفخار بقواعد الاواني الفخارية او حاملات الاواني و الكؤوس و الاقداح الكبيرة و الاناء المعروف بالزمزمية و الجرار الكبيرة ذات الاكتاف و الاواني ذات القواعد المستطيلة  المسماة حاملة الفاكهة .
- تطور التعدين بشكل كبير حيث صنعت مجموعة من الالات و الادوات المنزلية كان المعدن الشاسع و المتداول هو البرونز و الفضة و الذهب و الالكتروم (مزيج من الذهب و الفضة).
شاعت خلال هذا العصر طريقة استعمال القالب الشمعي  لصنع الاشكال الانسانية و الحيوانية و حاملات الاواني.
- عرف فن العمارة تقدما مهما تمثل في المعابد و القصور مثل ما تم اكتشافه في كيش و اريدو يرجح انهما شيدا في عصر  السلالات الثاني يستشف منه ظهور السلالات الحاكمة لكن المعابد حافضت على اشكالها السابقة التي تعود الى ما قبل عصر السلالات الا انها عرفت توسعا مهما في مخططاتها و احجامها من اهمها معبد الاله سين و معبد الالهة انانا و المعبد البيضوي الشكل بخفاجي و معبد الاله ابو في تل سمر و معبد الالهة إنانا في مدينة ماري ( تل الحريري) و يعرف هذا العصر باستعمال اللبن المستوي المحدب الذي اقتصر استعماله على بلاد بابل و لم يستعمل في بلاد اشور (شمال العراق) و لا في بلاد الشام باستثناء تل براك في اعالي الخابور لانه كان على صلة وثيقة بحضارة جنوب العراق.
عصر  السلالات الثالث
بلغت حضارة بلاد الرافدين خلال هذا العصر اعلى مراحل الازدهار و التطور تميزت به عن المراحل السابقة.
- كثرت النصوص الكتابية لحكام السلالات الحاكمة مقارنة مع العصرين السابقين.
- تابع النحت تطوره و تقدمه و تكاثرت المنحوتات التي تمثل الاشخاص.
- اسلوب نقش الاختام الاسطوانية يشابه الزخرفة  اكثر مما يشابه النقش البارز و اصبحت الاختام محتشدة و ذات احجام كبيرة.
- فخار هذا العصر يشبه فخار العصر الثاني و لم تظهر فيه انواع جديدة الا ناذرا مثل الجرار ذات العرى القائمة التي زخرفت بالحزوز و بنوع من الزخرفة تشبه فخار ''الباربوتين'' و الاواني التي زينت بما يشبه الازرار.
 تجدر الاشارة الى ان فخار العصر الثاني و التالث كان خاليا من الزخرفة و الالوان باستثناء الفخار القرمزي الذي يعود الى العصر الاول.
- بلغ فن التعدين ذروته بحيث استطاع الصناع ان يصنعو انواعا متعددة و مختلفة من الاسلحة القوية و الكبيرة مثل الفؤوس و الرماح و البلطات و انواعا كثيرة من الاثاث المنزلي مثل القدور الكبيرة و ادوات الزينة
 التطور الكبير لفن التعدين تمثل في المهارة العالية التي حققها صناع الاسلحة و صناع الجواهربحيث تفننو في صنع حلي فاخرة جدا و الاسلحة الذهبية و الفضية و ادوات الزينة المتنوعة التي عثر عليها في المقابر الملكية الشهيرة في اور. الى جانب المعادن شاع استعمال الاحجار الكريمة و شبه الكريمة التي عثر عليها في المقابر و المواقع الاثرية المختلفة قام الصناع باعمال فنية رائعة في التعاطي مع الاحجار الكريمة حيث قامو بادراجها في الاواني الحجرية و الالواح الحجرية و في الخشب و المعادن الاخرى.
 كما سبق الذكر ان الاتصالات التجارية لجلب مثل هذه الاحجار بدات منذ عصور ما قبل التاريخ من اقطار بعيدة مثل وادي نهر السند و افغانستان و مختلف سواحل شبه الجزيرة العربية بلاد الرافدين احتكرت تجارة هذه الاحجار في عصر  السلالات و هذا يظهر من خلال ما تشير اليه القصص  السومرية مثل قصة النزاع بين إينمركر ملك أوروك و بين اقليم اراتا في أرمينيا الذي كان يوجد على طريق القوافل الى مصادر الاحجار و لا سيما حجر اللازورد.
- تميز هذا العصر بازدهار فن النحت البارز و المجسم ظهر فيه تثبيت قطع الاحجار المنحوثة بالنحث البارز على جدران المعابد. عثر على اهم النمادج في معابد منطقة ديالى و في معبد الالهة إنانا في نفر تحمل هذه المنحوثات مواضيع و مشاهد متنوعة تعبر عن الحياة اليومية و عن المعتقدات و المواضيع الاسطورية و تحمل كذلك بعض مشاهد المصارعة و الملاكمة و قد ظهر في هذا العصر كذلك دمى صغيرة و جميلة صنعت من الحجر و كانت تستعمل على شكل تعاويد او قلائد. و ينقسم اسلوب النحت لهذا العصر الى قسمين:
لاسلوب الاول مشابه للاسلوب التجريدي و منحوثاته البارزة خافتة اي قليلة البروز و تنسب اليه كذلك طبعات الاختام الاسطوانية التي تم العثور عليها في تل فارة و هي مدينة اشروباك القديمة.
الاسلوب الثاني و يتسم بتنوع المواضيع و كثرة عدد الاشكال المنحوثة باسلوب التمثيل الطبيعي.
و بشكل عام يتميز هذا العصر بتكاثر عدد الاشكال المنحوتة التي تمثل الالهة و الانسان و التي تم العثور عليها في معابد متعددة. و لقد ساد في هذه الاشكال الاسلوب الهندسي او التكعيبي حسب ما يسميه البعض.
لكن هذا الفن لم يلتزم بالتمثيل الطبيعي الواقعي بالرغم من البراعة العالية التي عبر عنها فناني هذا العصر في انتهاج التمثيل الطبيعي في نحت اشكال الحيونات الا ان هذا الاتجاه الواقعي تنامى في عصر فجر السلالات التالث بنحت اشكال ادمية.
- استعمال نفس المعابد لكنها تم تجديدها و التعمير فيها.
- شيدت في هذا العصر القبور الملكية الشهيرة باور.
يقسم هذا العصر الى قسمين:
- المرحلة الاولى تتميز بالمقبرة المذكورة التي تعود الى سلالة أور الاولى التي اسسها ميسانيبادا .
- المرحلة الثانية تعود الى عهد حكام لكش اي سلالة اور -نانشي.



ناصر العراقي

هناك تعليق واحد:

  1. eToro صفقات التداول المفتوحة في 227,585,248

    انضم إلى مسيرة النجاح اتصل بأكثر من 4 ملايين متداول ومستثمر من 170 دولة

    ردحذف

sumer